مساحة إعلانية - اضغط هنا
بوابة الحكومة المصرية

غلق
أخر الأخبار
انطلاق مؤتمر افريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات      ايتيدا وحصاد 2017      هواوى تعلن عن 5 مزايا خفية في هاتفها Mate 10 Lite      e7gezly توفّر خدمة الحجز الالكترونى لدار الأوبرا المصرية      تريند مايكرو تتوقع استمرار وتيرة اعتماد الهجمات السيبرانية في 2018 على الثغرات الأمنية      بث تجريبى للشكل الجديد للموقع ....بث تجريبى للشكل الجديد للموقع      

ط¨ط±ظٹط¯ ظ…ط¬طھظ…ط¹ ط§ظ„ظ…ط¹ظ„ظˆظ…ط§طھ

محمد عدلى .. مطور وأفتخر !

25/07/2016

أستأذنكم فى تناول نقاش موضوعى وهادئ فى غاية الأهمية، كما أنه يطرح نفسه بشدة على الساحة هذا الأسبوع وهو مشروع القانون الخاص بإنشاء نقابة مهنية لمطورى البرمجيات والمعروض للمناقشة على لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس الشعب.

وإسمحوا لى أن أضع تحت نظر سيادة النائبة الدكتورة الفاضلة مى البطران رئيسة اللجنة وبشكل شخصى من جانبى بعض الملحوظات التى أراها مهمة والمتعلقة بمشروع قانون النقابة المزمع.

أبدأ بالتأكيد على ضرورة إنشاء نقابة مهنية لمطورى البرمجيات تجمع خريجى كليات الحاسبات والمعلومات والتى تم إنشاؤها فى مصر منذ حوالى عام 2002 وما يليها والتى قامت بتخريج الآلاف من خيرة شباب مصر من مطورى البرمجيات والذين كانت لهم العديد من الإسهامات فى إثراء ذلك القطاع الواعد فى مصر وزيادة صادرات مصر من البرمجيات مما أثر بشكل إيجابى على الدخل القومى لمصر وكذلك على الترتيب العالمى للسوق المصرى بين كبريات الدول العالمية العاملة فى هذا المجال.

ولكنى أود أن ألفت النظر هنا إلى ملحوظتين على قدر كبير من الخطورة فى نص المشروع المطروح للمناقشة حالياً أتعرض لهما فيما يلى:

الملحوظة الأولى تتعلق بالمسمى المقترح لتلك النقابة الجديدة وهو "نقابة مهندسى البرمجيات" والذى أعترض بشدة على الموافقة عليه، وذلك لأن لقب مهندس يجب أن يظل قاصراً فقط على خريجى كليات الهندسة كما هو متبع فى العالم أجمع والتى تكون الدراسة فيها خمس سنوات وليست أربعة سنوات فقط كما فى كليات الحاسبات والمعلومات،كما أن المعروف عالمياً أن نقابات المهندسين هى الوحيدة التى تختص بهذا المسمى دون غيرها ولذلك أقترح أن يكون اسم النقابة الجديدة هو نقابة مطورى البرمجيات وليس "مهندسى" البرمجيات.

الملاحظة الثانية وهى الأهم وهى تتعلق بالباب المقترح لإصدار رخصة لمزاولة المهنة فى مجال البرمجيات تختص تلك النقابة المزمع إنشاؤها بإصدارها.

وتعد تلك الرخصة أمراً فى غاية الغرابة حيث أنها تغلق باب الرزق أمام العديد والعديد من العاملين فى هذا المجال بالفعل من خريجى الكليات الأخرى غير كلية الحاسبات والمعلومات والذين يقومون بواجبهم فيه على أكمل وجه لحبهم الشديد لهذا المجال ورغبتهم فى الإبداع فى إطاره وإثرائه.

إن هذه الرخصة كذلك ستدفع الشركات الأجنبية العاملة فى هذا المجال داخل مصر إلى الحد من استثماراتها وذلك حال حرمانها من واحدة من أهم المزايا التى تتمتع بها فى السوق المصرى وهى حرية اختيار الأيدى العاملة من بين شباب الجامعات المصرية بكافة تخصصاته دون التقيد بتعيين خريجى كليات الحاسبات والمعلومات وحدهم.

بقى فى النهاية أن أدعو القائمين على دراسة قانون إنشاء تلك النقابة إلى مراجعة الاعتراضات المسجلة باسم ممثلى وزارة العدل ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ونقابة المهندسين على المسمى المقترح للنقابة الجديدة وعلى باب رخصة مزاولة المهنة وذلك أثناء جلسلت المناقشة بلجنة المقترحات والشكاوى بمجلس الشعب سنة 2012.

د. محمد عدلى

اضف هذا الموضوع الى :

تعليقات :

اضف تعليق :

العنوان:
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
  • Telecom Egypt
  • Mobinil

Egypt ICT

رعاة الموقع

Link Development Link Development التصميم بواسطة