مساحة إعلانية - اضغط هنا
بوابة الحكومة المصرية

غلق
أخر الأخبار
انطلاق مؤتمر افريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات      ايتيدا وحصاد 2017      هواوى تعلن عن 5 مزايا خفية في هاتفها Mate 10 Lite      e7gezly توفّر خدمة الحجز الالكترونى لدار الأوبرا المصرية      تريند مايكرو تتوقع استمرار وتيرة اعتماد الهجمات السيبرانية في 2018 على الثغرات الأمنية      بث تجريبى للشكل الجديد للموقع ....بث تجريبى للشكل الجديد للموقع      

ط¨ط±ظٹط¯ ظ…ط¬طھظ…ط¹ ط§ظ„ظ…ط¹ظ„ظˆظ…ط§طھ

وأصبح السؤال .. هتعرفوا تشتغلوها !

31/08/2016

منذ عام 1997 ونحن نتابع جهود المهندس محمد ابو قريش وزملاءه بضرورة الا تطول فترة إبتعاد الشركة المصرية للاتصالات عن سوق خدمات المحمول، بعد بيع شبكة المحمول الاولى الى رجل الاعمال نجيب ساويرس وشركته ( موبينيل) الذى استعان بفرانس تليكوم لتشيغلها، وطرح رخصة جديدة لشركة( مصرفون ) ومالكها المهندس محمد نصير الذى ذهب الى بريطانيا ليأتى بشريك فى تشغيل شبكته واختار فودافون لتكون شريك لتشغيل الشبكة التى اطلق عليها ( كليك) .

واستمر نضال ابو قريش بعد مرور 5سنوات هى فترة الحماية للتراخيص الجديدة واصبح للمصرية الحق فى الحصول على رخصتها للعودة مرة اخرى لهذا السوق، ولم تدخل وانضم اليه المهندس طلعت عمر بعد ارهاصات ترك المصرية للاتصالات العمل فى مجال الانترنت بصورة مباشرة وتحويل هذا النشاط الى شركة مشتركة بدلا من الشبكة القومية لنقل البيانات الصادر لها قرار جمهورى بان تكون مسئولة عن خدمات نقل البيانات للجهات الحكومية.

وانضم اليهم المهندس محمود ابو شادى نائب رئيس الشركة وقتها بعد خروجه للمعاش، واستمرت مؤتمراتهم ونداوتهم لتوضيح خطورة ابتعاد الشركة الوطنية عن خدمات المحمول، ومخطط فصل خدمات الانترنت بشركة مشتركة.

واستعانت الشركة وقتها بقيادات شابة فى هياكلها التنفيذية وبالفعل تم بيع الرخصة والترددات الخاصة بها مرة اخرى، عام 2004 واعلان عدم وجود شريك استراتيجى مع المصرية وقتها بعد انهيار شركات الاتصالات العالمية وقتها لسدادها عشرات المليارات فى قيمة رخص الجيل الثالث، واكتفت المصرية بشرء اسهم من شركة فودافون مصر ( مصرفون و كليك سابقا)، وعاودت المحاولة عام 2006 ونافست على الرخصة الثالثة مع تحالف مع شركة روسية بعد طرحها وخرجت عند رقم 11.6 مليار جنيه، بعد ان اشعلت اتصالات الامارات المزايدة ودفعت ما يقارب من 17 مليار جنيه.

وبعد اعلان انتصار قطاع الاتصالات المصرى الذى استطاع جذب استثمارات وتنافس على الدخول فيه مشغلين اجانب من انحاء العالم، واصبحت الرخصة تساوى 17 مليار، أستمر نضال الثلاثى ابو قريش وطلعت وابوشادى ( بترتيب الدخول فى المواجهة) .

وراحت الايام وجاءت .. وقامت 25 يناير وحدثت التغيرات الدراماتيكية وتبدلت المواقف مش بنسبة كبيرة، ولكن انضم القيادات الشابة التى جاءت لتنفيذ توجهات الا تعمل المصرية فى المحمول وفصل نشاط الانترنت ليكون بشركة منفصلة، لينضموا الى الثلاثى الاصلى ويطالب بضرورة عمل المصرية فى المحمول واندماج الانترنت بالمصرية ولو بشكل نتفق او نختلف عليه.

وجاء المهندس ياسر القاضى وزير للاتصالات ليدير الصراع القديم الجديد بتخريجة جديدة لعمل المصرية فى المحمول من خلال الجيل الرابع، وأصبح دخول مستثمرين عرب واجانب هدفا لعودة الثقة فى قطاع الاتصالات والمعلومات مرة اخرى.

واليوم توقع المصرية عقد مع جهاز تنظيم الاتصالات للعمل فى خدمات الجيل الرابع ومن خلاله الدخول فى عالم المحمول بصورة او باخرى، ليستبدل السؤال من ( متى تعود المصرية لسوق المحمول ) الى سؤال أهم ( هتعرفوا تشتغلوا فى سوق المحمول ؟ )

اعتقد هذا هو السؤال الذى يشغل بال المتابعين دون تقلب فى الاراء طبقا للمصالح ولم تتبدل مواقفهم من عهد الى عهد او من وظيفة الى وظيفة وحتى بعد الخروج للمعاش او حتى الانتقال الى الرفيق الاعلى، ليكون حقا على رفقاقهم ( مش كلمة الشيوعين ) ان يكون هناك زيارة الى قبورهم لطمئنتهم بنجاح جهودهم والدعاء بالنجاح والتوفيق لمن ركبوا معهم قطار مصطلح الشركة الوطنية !

متابع صحفى
شريف عبد الباقى
Sherif2@gmail.com

اضف هذا الموضوع الى :

تعليقات :

quote أكيد

بواسطة: د. خالد شريف
بتاريخ: 8/31/2016 10:36:04 AM

الإجابة على السؤال لابد ان تكون بالإيجاب و الا فلماذا التوقيع؟ التوقيع يأتي بعد دراسات مستفيضة أسفرت بلا شك عن قدرة فريق العمل على إطلاق و تشغيل و تحقيق ربحية من تقديم خدمات المحمول و العمل في المساحة الكاملة للسوق اكثر بكثير او على الأقل مساوية لما ستفقده الشركة من أرباح و ما ستواجهه من منافسة شرسة في السوق المفتوحة. اتمنى كل التوفيق لفريق العمل في المصرية فقد سلكوا طريقاً مليئاً بتحديات جمة.

اضف تعليق :

العنوان:
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
  • Telecom Egypt
  • Mobinil

Egypt ICT

رعاة الموقع

Link Development Link Development التصميم بواسطة